>
, اقرا هذا الخبر العاجل ، حصريا وعلى راس الساعة ، وبتفاصيلة الدقيقة ، بدون رتوش ،من خلال شبكة واسعة من المراسلين
Blogger Tips and TricksLatest Tips And TricksBlogger Tricks
Drop Down MenusCSS Drop Down MenuPure CSS Dropdown Menu
Drop Down MenusCSS Drop Down MenuPure CSS Dropdown Menu
, احدث مقالات الخبير السياحى العالمى احمد قره، والتى تتناول بالتحليل المستجدات السياحية والسياسية عربيا ودوليا "

الخميس، 1 أبريل، 2010

قطر الاولى فى سياحة المؤتمرات فى الشرق الاوسط


قطر


صنف خبراء ومختصو السياحة والسفر في العالم دولة قطـر أنها الوجهة المخصصة لسياحة المؤتمرات والاجتماعات والمعارض في منطقة الخليج وذلـك خلال مشاركة الهيئة العامة للسياحة في معرض الخليج لسياحة الحوافز والأعمال والمؤتمرات (GIBTM) الـذي نظم في العاصمة الإماراتية أبوظبي.
جاءت المشاركة الناجحة للهيئة في أكبر معرض لصناعة المعارض في منطقة الشرق الأوسط في الفترة من التاسع والعشرين حتى الحادي والثلاثين من مارس الماضي لتعزز المكانة الرائدة التي تبوأتها دولة قطـر في صدارة قطاع سياحة الاجتماعات والمؤتمرات والحوافز والمعارض.

في الوقت ذاته، شهد المعرض زيادة ملحوظة في عدد الوفود المشاركة إضافة إلى حشود الزوار التي توافدت إلى الحدث من أكثر من أربعين (40) دولة مختلفة حول العالم.

ولقد انعكس الاهتمام الواضح بدولة قطـر من خلال تدفق المئات من العارضين ومنظمي المؤتمرات والفعاليات إضافة إلى متعهدي السفر والرحلات السياحية على جناح الهيئة في المعرض، وجاءت تلك الزيارات بموجب مواعيد مسبقة إضافة إلى اللقاءات الفورية التي طلبها أعضاء الوفود لمعرفة المزيد عن دولة قطـر وخبراتها في قطاع سياحة المؤتمرات والحوافز والمؤتمرات والمعارض.

وفي هـذا السياق، صرح هشام الشعراني من مصر إلى مسؤولي الهيئة العامة للسياحة في قطـر: "لقد سعدت بل انبهرت بزيارتي لجناح دولة قطـر في معرض أبوظبي، فلقد أتيحت لي الفرصة للتعرف على تجربة هذا البلد الذي يتمتع بالمدنية الحديثة مع الثراء الثقافي ودون التفريط في التقاليد العربية والقطرية الأصيلة، ولقد زادتني زيارتي للجناح حرصاً على ضرورة التوجه إلى قطـر في أقرب فرصة ممكنة للتمتع بمعالمها المتعددة في كنف الدفء وكرم الضيافة إضافة إلى بيئة الأعمال الخصبة هناك".

وتأتي الزيادة الملحوظة في إعداد الوفود المشاركة في المعرض سواء من العارضين أو منظمي الفعاليات أو متعهدي السفر والسياحة مؤشراً واضحاً على أن خبراء ومتخصصي هـذا القطاع السياحي حريصين على معرفة أبرز المناطق التي يمكنهم تحقيق أهدافهم وتقديم خدمة رفيعة المستوى لعملائهم.

تجدر الإشارة إلى أنه شارك مع الهيئة في المعرض نخبة من الفنادق العاملة بالدولة إضافة إلى كبريات شركات إدارة الرحلات السياحية ومنظمي المعارض الذين كانوا في استقبال خبراء المجال الذين توافدوا على جناح الهيئة العامة للسياحة سعياً لإبرام شراكات تجارية جديدة.

وبهذه المناسبة، أوضح مدير تطوير الأعمال في معرض قطـر لتطوير المعارض والمؤتمرات، بشار الخطيب: "لقد استفدنا كثيراً من مشاركتنا في معرض أبوظبي، ولقد سنحت لي الفرصة شخصياً للقاء خبراء هذا القطاع الحيوي في العالم وتبادل وجهات النظر حول صناعة المؤتمرات والحوافز والمعارض. ولكن الشيء الذي يبعث على السرور هو ما أكدوه لي من أن قطـر رسخت مكانتها الرائدة في تنظيم المعارض والفعاليات الدولية البارزة بما يلبي الطلب المتنامي في الأسواق".

من جانبها أوضحت منسقة التسويق بالهيئة العامة للسياحة، كريستينا مولز: "لقد أسعدنا توافد الخبراء والمتخصصين إضافة إلى كبار الزوار على جناحنا بالمعرض، الأمر الذي يعكس الاهتمام الواضح بدولة قطـر وحرص المختصين على سبر أغوار الفرص السانحة في قطـر".

وأضافت مولز: "ومع بدء تعافي المؤشرات والتوقعات الاقتصادية، ستحظى دولة قطـر بالمزيد من الاهتمام بين القائمين على قطاع سياحة المؤتمرات والحوافز والمعارض، ولاسيما أن قطـر رسخت مكانتها وجهة فريدة ورائدة تتمتع بمعالم بارزة وتحظى بمرافق متطورة رفيعة الطراز بما يجعلها الخيار الأول أمام منظمي المؤتمرات والمعارض".

وبوصفه حدث إقليمي بارز يعقد سنوياً في إمارة أبوظبي وتجري فعالياته على مدى ثلاثة أيام، فإن معرض الخليج لسياحة الحوافز والأعمال والمؤتمرات (GIBTM) نجح في نسخته الرابعة في جمع صانعي القرار والقائمين على هـذا القطاع في منطقة الخليج والشرق الأوسط على صعيد واحد.

كما منح المعرض الفرصة للوفود المشاركة في عرض أحدث ما لديهم من المنتجات والخدمات السياحية المختلفة تقدمها 250 منظمة محلية وإقليمية وعالمية رائدة في مجال سياحة الحوافز والأعمال والمؤتمرات من المنطقة والعالم، كما مكن المختصين في هـذا القطاع للالتقاء لتبادل الخبرات ووجهات النظر، ولصياغة العلاقات وعقد الصفقات خلال فعاليات المعرض الذي نظم في مركز أبوظبي الوطني للمعارض.

تجدر الإشارة إلى أن عدد الوفود المشاركة بالمعرض يتجاوز الألف وخمسمائة (1500) وذلـك بفضل برنامج (المشتري المضيف) الـذي يضمن حضور النخبة من كبار المشترين والمستثمرين ضمن الوفود المشاركة من منطقة الشرق الأوسط وآسيا وأوروبا لتلتقي معاً على صعيد واحد، إضافة إلى زائري المعرض المحليين والإقليميين.

وفي ظل مواصلة سعيها لتعزيز مكانة قطـر بصفتها وجهة رائدة ومتميزة لسياحة الأعمال والترفيه، فقد شاركت الهيئة العامة للسياحة في العديد من أبرز معارض السياحة والسفر في العالم بما فيها سوق السفر العالمي (WTM) في العاصمة البريطانية لندن، والمعرض العالمي لسياحة الحوافز والمؤتمرات (EIBTM) في برشلونة، إضافة إلى بورصة السياحة العالمية في آسيا (ITB Asia) في سنغافورة وبرلين، كما ستشارك الهيئة أيضـاً في أهم فعاليات السفر والسياحة في العالم وفي مقدمتها سوق السفر العربي (ATM) في دبـي، معرض آيمكس الدولي (IMEX) لصناعة الاجتماعات والمؤتمرات والمعارض العالمية في فرانكفورت.




Image and video hosting by TinyPic



Important Notice ~
Articles appearing here contain copyright material. They are meant for your personal use and may not be reproduced or redistributed. While sawah newspaper makes every effort to ensure accuracy, we can not be held responsible for the content nor the views expressed, which may not necessarily be those of either the original author or sawah or its agents.